‏”أنا الجنازة والمشيعون معاً .”

علاء عفاش – سوريا

في ذكرى رحيل سعد الله ونوس
بمحض الصدفة الخالصة تابعت بالأمس وثائقي للمخرج الراحل #عمر_أميرلاي عن الأيام الأخيرة من حياة الكاتب والمسرحي السوري #سعدالله_ونوس .
يصادف اليوم الذكرى العشرون لرحيل سعدالله ونوس .


الوثائقي تم تصويره وانتاجه بنفس العام الذي توفي فيه سعدالله ونوس عام 1997.

خلال مشاهدتك للوثائقي تلتمس حزن ونّوس المرير وإحساسه بالخيبة ، وعجزه عن استيعاب الهزيمة العربية .
‏بنهاية الفيلم يقول ونوس ؛

“بعد التعب كان هناك الكثير من الاشياء يمكن ان اتحدث عنها .”

واتخذها أميرلاي عنوان للفلم .
‏والعارف بصعوبة الفترة والهزيمة العربية أمام إسرائيل على الفرد العربي، سيفهم حزن ومرارة سعد الله حين قال: إنه شعر بالنهاية، نهاية ماذا لا يعلم؟
‏كان من المفترض أن يتم إنتاج الوثائقي كسيرة ذاتية عن حياة سعد الله ونوس ولكنه تحول لاحقاً لفيلم وثائقي عن القضية الفلسطينية لأن القضية بحسب سعدالله كانت حياته
#ذكرى_رحيل_سعدالله_ونوس.

رابط الوثائقي https://www.facebook.com/alaa.aff/videos/1505684129462871/?__xts__[0]=68.ARBkaDOPhi1NhX1lWgssqwXkbleTkpudw04u35CG2CXH9o-KFzG5WY4SA-5336VbzUHGkp0GggHz8g8eHJq-892OQsYl-WeX_L8gFp_9N2Pa_guQ-v7bPeRJ9VYuhBLTL4CiNw_pgk-N9ZvVu6W_7dRlktD_CTR6mq0W1e9pvoAokIy03gvTnfZDDOmnOpYnkpU6jHBQEkN6oEDW27MJtETwHw0ew8Cz39hIb2F447n0efZmLRZvJi-82Zf8AJlD2opfi-cEIGvQAyzMDlQNei2nZivKLhUdaKphpGqsgwY86sqotePbNDqIEKi8z_xy_DzlIQw-uWFEKuvB4q0hzb9fZ0yollJOW55qOw&__tn__=H-R